الطبل والبيانو

images (3)

عن  بيانو الله  وطبول الشيطان.. عن طبول الحرب وبيانو السلام ..

(1) هواء طلق

سنلاحق بعضنا في الأزقة والطرقات

والحدائق والمجاري

حاملين السكاكين والسيوف والبنادق

وكل ما يصلح للقتل دفاعاً عن الحقائق

لنطهر بالدم الجرح القديم الذي تعفن فينا

أحدنا يجب أن يموت

كي يحيا الآخر

ليصبح قادراً على النظر في وجهه المرسوم في المرآة

المتربص عند الأفق

علينا أن نحشر الأغبياء والمعاقين في أخدود التاريخ

لندع الطبيعة تأخذ مجراها

والقنابل لتعبر عن طبيعتنا

ولنترك للرصاص حرية العدو في الهواء الطلق.

2008

..

(2) حاجات  استمر في القراءة

كلما أتعبنا العد/و

abstract paintings
_______________________

منشور  في الأوان

رياض حمَّادي

_______________________

النملة وهي تحمل العالم  .. لا تفكر فيه

البقة وهي تمتص الأحلام … لا تحلم

كل الدموع تسقط للأدنى

ربما (لا) تشي للذي تحتها بالذي هو فوق

ووحدك دمعة تعرج للأعلى

ولا تبوح بأسرار من علموها  البكاء

..

أقيس المسافات بين العلامات

أزرع الأعلام

أنبههم لا أعيق خطاهم

أقول لهم كنت يوماً هنا

وهذا مقاسي

شبرا فشبر    استمر في القراءة

ألف باء ياء , قبل الذهاب إلى الجنة و آڤاتار

1_fatherandsonfishingcleaned

(( ثلاثة نصوص لأبي  ))

_______________________

منشور في : صوت العقل  – رياض حمَّادي

_________________________

(1) قبل الذهاب إلى الجنة

..

الأطفال الذين لم يولدوا

الأطفال الذين لن يولدوا

الأطفال الذين سيولدون ولن يكبروا

الأطفال الذين يجتازون عتبة العمر الطويل

كلهم

ينتصرون

يراوغون

وينهزمون

أمام معركة العدد

وغزوة الجسد

يقفون .. مندهشين

مشدوهين

بالضاحكين

الباكين

الحائرين

المشدوهين بدورهم

من القادمين الجدد

.. استمر في القراءة

تغيير شكل النجمة

The Butterfly Womanمنشور في مجلة سكون 

تغيير شكل الفراشة لتصير نجمة

وحبيبتي نائمة في الحقول .. قالت :

سأصير وردة لحبيبي

سأصير عشبا تحت أقدام حبيبي

الوردة صارت يمامة

والعشب أصبح رملا

وحبيبتي نائمةٌ خلف أسوراها   استمر في القراءة

قلب معدم beggarly heart

thunder-9897

قلب معدم

للشاعر الهندي العظيم رابيندرانت طاغور – ترجمة رياض حمادي

 

 

استمر في القراءة

لماذا سيرسب الله في الامتحان !!!

 

إذا ما دعوناه وقلنا له:

تفضل

وعش معنا لحظتين !

أيقبل دعوتنا ؟!

..

من أين نبدأ رحلتنا؟

من عصر القرود ؟!

أم من عصر صعود القمر؟!

من عصر سمل العيون ؟

قلع الأظافر ؟

بقر البطون ؟

تقطير ماء الصنابير في الزنازين طوال المساء ؟!

..

تذوق طعم الخوازيق

والاغتصاب

وخلس الجلود

إليك الزلازل,

الفيضانات,

الحروب,

المجاعات,

التشرد..

..

لم تجرب عض الكلاب,

طعم الاهانات,

ومذاق السباب..

لم تمت أُمك في المشفى لنقص الدواء

لم تنم عارياً في الشتاء

لم يضاجع جنود الخليفة– أمام عينيك –  زوجتك

لم يطفئوا أعقاب السجائر في دبرك

لم يطبخوك ويطعموك جسدك

لم يقتلوا- أمام عينيك – ولدك

..

بأي الأمراض تريد أن تُصاب؟

بالملاريا ,بداء الكلاب, بالإيدز, بالسرطان, بفشل الكبد والكليتين ,بالبهاق, بالبرص ,بالجذام , بالعمى, بالطرش, بالشلل… ؟

ستزهق من حياتك على الأرض

وستكفر بي لو كُنتُ إلهك

..

لنتبادل الأماكن لثانيتين من زمنك

..

..

المكان جميلٌ هنا يا إلهي

المنظر من هنا جميلٌ يا إلهي

حتى منظر القتل جميل

والدماء تسيل

جميل

جميل يا إلهي جميل

كُلُ شيء جميل من فوق

طالما تختفي التفاصيل ..

يا إلهي …

__________________________..

فكرة النص تقوم على تبادل الأماكن مع الله .. تحول الإنسان إلى إله والله إلى بشر .. لذلك سيسقط في الامتحان .. وسنغفر له !!

        2006

صولو لي ري تاي


***

يمكن قراءة النص مترجما للإنجليزية هنـــــــــــا 

***

أحلم بك كبيانو

أناملي على خصرك

هنا الدو

أحلم بك كقيثارة

أصابعي على عنقك

هنا الري

أحلم بك كفلوت

شفتاك على شفتي 

هنا المي

أحلم بك كواقع

جسدي على جسدك

هنا الـ”لا”

نصعد على سلم لذتنا الموسيقية دون عزف 

فا

صو

لا

سي

ونعيد لسيرتنا نوتتها الأولى 

 __________________________

23/9/2012   الثامنة والنصف مساءً – قبل شوي يعني

الشّاشة زرقاء إذا كنت تتأمّل السّماء ونصوص أخرى

منشور في الأوان 

الشّاشة زرقاء إذا كنت تتأمّل السّماء

 

وسوداء عندما تتأمّل الذّاكرة

وبيضاء عندما تغفو

بما في ذلك اللّيل الذي

لا يأخذني على محمل الجدّ

عندما تفهمنا الموسيقى ولا نفهمها

نظنّ أنّنا قادرون عليها

فلا يأتي شيء

صفر

صفر

صفار

صفير

صفوف طويلة من الملامح الباهتة

تتأمّل بملل ملامحها على مرآة الوحل

ولا ترى صورتك

عامل الطلاء

سماء تُحدقُ في العصافير   استمر في القراءة

سبعة أرواح ملونة ونصوص أخرى

منشور أيضاً في الأوان

سبعة أرواح ملونة

تقف مشدوهة وسط الطّريق

تحدّق في جميع المحدّقين

متجاهلة أصوات الأبواق

وصياح المارّة

ولم يفهمها أحد ..

مرّت السّنوات

والمعنى يدفن المعنى

والقطّة تحدّق في العيون

التي لا تفهم

لغة قوس قزح

***

هواء عليل

الطّائر الوحيد الذي   استمر في القراءة

ألف ميم ياء

الكرسي في مكان الكرسي

الطاولة في مكان الطاولة

الأزهار الذابلة مكان الأزهار

الساعة الواقفة مكان الساعة

الحائط مكان الحائط

والغبار الذليل عاد سيداً للمكان

**

كل شيئ في مكانه إلا أنت

قطفوك من بستان الحياة زهرةً يانعة

ليعلموا الصوص درساً

كي يبصر قبل الأوان

**

آه يا أُمي

كم كانت الجنة

عريضة تحت قدميك 

كم كان البحر أزرق في عينيك

كم كانت الحكمة خضراء في شفتيك

لكني كنتُ بلا عينين

بلا أُذنين

كنت صوصاً برياً

لا يعرف الفرق بين الكرسي والطاولة

بين الأزهار وساعة الحائط

أُمي قد خرف الصوص الآن

صار لديه شفتين ليقول أُحبك

صار لديه ذراعين ليذوب بحضنك

أصبح يعرف ماذا يعني الحرف الأول

 والحرف الرابع والعشرين

                                                29\12\2007