السينما بمذاق حريف

تأملات في فيلم (في مزاج للحب In the mood for love)

عندما ترقص الكاميرا, اعرف أن المخرج يعزف!

رياض حمَّادي

In the mood for love

المقادير                                                                       

أن تسأل ما الذي يحدث, أو ما الذي سيحدث؟ حتى آخر مشهد, أسئلة تشير إلى ولوجك النص. هذا ما يسمونه (التشويق), والتشويق أهم عنصر في التسويق, وصفته ليست سرية, وهي ضرورية لضمان نجاح أي فيلم, شريطة أن تضيف إليها السؤال (كيف). و (كيف) في هذه الوصفة ليس نوعاً من أنواع البهارات, إنه الطبخة كلها.

الطبخة والطباخ

الطبخة هي الطباخ, ولكل شيف نجوم تحدد المستوى الذي بلغه في مهنته. طبقنا لهذا المقال يسمى (في مزاج للحب In the mood for love) طبخه, عام 2000, (كار واي وونج) بمذاق صيني وبمعايير عالمية لم يختلف عليها اثنان: موقع قواعد السينما العالمية IMDB  و (الطماطم الفاسدة Rotten Tomatoes). تأكيداً على أن السينما “ملهاش كبير”, وأن التنين الاقتصادي المخيف يستطيع أن يكون ناعماً أيضاً.

سر المذاق 

استمر في القراءة