رسائل إلى عاشق مبتدئ

Feet - Tom Sierak

Feet – Tom Sierak

رياض حمَّادي

للحب عدة وجوه

الوجه الأول

أعرف يا حبيبتي أن الأنثى -عند كل الكائنات, ومنذ عصر لا يعرف أحد متى بدأ- تحب موقعها كطريدة, كضحية, كفريسة, هذا الموقع يضعها في المقدمة, والمرأة لا تحب فقط أن تكون في المقدمة, بل هي في المقدمة منذ زمن سحيق, هذا ما أخبرتنا به الأساطير وجاء العلم ليؤكده.

الحب يا حبيبتي, مثل الجَنة أيضاً -في قصيدة الماغوط وهو يرثي السياب- “للعدائين وراكبي الدراجات”, وأنا لا أملك دراجة ولا أجيد قيادتها, ولستُ عدَّاءً. أستطيع أن ألاحقك لوقت محدود, فإن توقفتُ عن الجري فلا تظني أني قد توقفت عن حبك.

سأستمر في مشاهدتك وأنت تقومين بدورك الأزلي, تركضين والرجال خلفك, سأسير أيضاً خلفك لكن على مهل, وعند المحطة التي أجدك فيها وقد أشبعتِ فيها غريزة الجري سأفتح ذراعيّ لحضنك وقلبي لحبك.

إن وجدتكِ في أحضان آخر لن أتوقف عن حبك, سأحبك أكثر –لكن من بعيد- لأني أحب لك السعادة, كما أحبها لنفسي. لن أشعر برغبة في تملكك, فمن يحب لا يكره, أو لا ينبغي له أن يكره. سأحبك أكثر لأنك وجدتِ محطتك, سعادتك التي ترتاحين لها, في أي مكان ومع من تحبين.

إن رحلتِ, لن أقول لك “وداعاً”, ولا “تباً لك”, سأشكر اللحظات التي جمعتني بك ولو كانت قليلة فقد كانت أسعد لحظاتي, سأشكر الحب الذي ملأتِ به حياتي ولو لساعات. سأقول:

“أيها الحب الذي جمعت بيننا شكراً لك”.

سأشكر الحب حتى لو كان من طرفٍ واحد, وأظل أشكرك لأن وجودك بقربي جعلني أشعر لأول مرة بالحياة, كنتُ ميتاً وتنفست بك, غريقاً وتنفستك, بعدك لن أموت على أمل أن أحظى بك يوماً أو أن ينسخ لي الحظ امرأة مثلك.

الوجه الثاني

استمر في القراءة

الجمال الجانبي للموت

The Collateral Beauty of Death

By: Riyadh N. Hammadi

رياض حمَّادي

collateral-Beauty

الموت إذ يطلب منا تقبله, لا يريد أن نقابله بالضحك, بقدر ما يريدنا أن نتوقف عن البكاء!

شغلت فكرة فيلم (Collateral Beauty), آلان لوب لسنوات قبل أن يكتبها في سيناريو قام بإخراجه ديفيد فرانكل وعُرض في 2016. البطولة هنا ليست للنجوم ولكنها للفكرة الفلسفية ودلالاتها العميقة التي ربما أقنعت النجوم بالمشاركة فيه على الرغم من أن أدوارهم ليست كبيرة.

للنجوم دور أساسي في الترويج للأفلام. مع ذلك لا الفكرة الفلسفية ولا شهرة النجوم, استطاعت رفع تقييم الفيلم جماهيرياً ونقدياً. فوفقاً لموقع (الطماطم الفاسدة) أشاد النقاد بمعنى الفيلم لكن عيبه الأساسي هو أن طموحه في السمو انهار بفعل الصخب غير المقصود!

في كثير من الأحيان لا تحظى الأفلام الفلسفية بنجاح نقدي وجماهيري. كما أن قوة الفكرة قد تتغلب على أداء النجوم. وربما لهذا السبب لم يكن كيارستمي يستعين بنجوم عالميين باستثناء فيلمه (نسخة طبق الأصل) الذي يُعد مع فيلمه (طعم الكرز) من الاستثناءات التي حظيت بتقدير كبير. يلتقي فيلم (جمال جانبي) مع (نسخة طبق الأصل) في بعض الجوانب: البناء السردي قائم على محاضرة أو فكرة تأسيسية, وخداع المتفرج وكسر التوقع.

البناء السردي في هذا الفيلم يقوم على طبقتين: القصة, ودلالاتها الفلسفية. ولأن قصة موت الأبناء مكررة فقد طُعِّمت بالنجوم؛ ربما تعويضاً لأولئك الذين يميلون للمواضيع البسيطة ولا يريدون أو لا يستطيعون النفاذ إلى أعماق الطبقة الثانية.

استمر في القراءة

رسائل وتعليقات إلى روائي شاب

12938733._SY540_

رسائل ماريو بارغاس يوسا وتعليقات رياض نسيم حمَّادي

الرسالة الأولى: قطع مكافئ للدودة الوحيدة

تتحدث الرسالة عن الميل الأدبي أو الاستعداد الفطري الذي يجب أن يتوفر في أي كاتب. والميل الأدبي أو الاستعداد الفطري ليس قدرا ولا هو مكتوب في الجينات لكنه في المقابل ليس اختيارا حرا, وإنما ميل واستعداد فطري أو موهبة يتم تعزيزها بالمثابرة والتكريس المتواصل.

تعليقي:

يُبدع الكاتب عندما يتوفر له هذين الشرطين, قد يكفي واحد منهما لصناعة كاتب, أما الكاتب الخلاق فلا بد له من اجتماع الشرطين.

رغبتك في كتابة رواية تختلف عن الرغبة في أن تكون روائياً. الأمر مختلف, أن تكون روائياً لا يعني أن تكتب الرواية بألف ولام التعريف. نوع الرغبة هو ما سيحدد مستوى ما ستكتبه. يمكنك أن تكون روائياً بمجرد كتابتك أي “رواية”, لكن الرواية العظيمة تصنع الروائي العظيم, وليس العكس. يقول هاروكي موراكامي “لم يكن لدي أي طموح لأصبح (روائياً) كانت لدي فقط رغبة قوية في كتابة رواية. لم أكن أعرف عن ماذا سأكتب, كنت أملك فقط إيماناً بقدرتي على الإتيان بكتابة مقنعة” (اخرج في موعد مع فتاة تحب الكتابة 209).

يميل أكثر الناس إلى الشهرة أكثر من ميلهم إلى المجال الذي عن طريقه سينالونها. وأكثر مجال يستسهله البعض هو الكتابة, فعن طريقها يمكن أن ينال المرء صفة كاتب (قاص, شاعر, روائي, إلخ). هؤلاء يحبون هذه الصفات الأدبية أكثر من حبهم أو ميلهم للأدب. والدليل الأبرز على ذلك هو سرعة نشرهم لكل ما يكتبونه, ثم تسولهم لعبارات المديح, ويصل بهم الأمر إلى إنكار وجود نقاد, إن لم يحظوا بالمديح اللائق بهم كـ(كُتاب) مبتدئين, فهم يريدون الوصول إلى القمة بأسرع وقت ممكن ولو عبر التسلق على أسماء تحظى ببعض الشهرة, وهذا ما يفعله بعض الكُتاب أو (النقاد) خصوصاً عندما يكتبون عن إناث يمارسن الكتابة مثلما يمارس مراهق العادة السرية!

يمكن تلخيص رسالة يوسا الأولى في سؤال: هل يمكن لأي إنسان أن يكون كاتباً؟

لا بد من توفر ميل طبيعي أو استعداد فطري لمجال معين من مجالات الحياة مثل الكتابة أو الفنون أو الرياضة, إلخ. ليس هذا وحسب, بل يوجد ميل أو استعداد فطري داخل كل مجال من المجالات السابقة, فهناك شعراء لا يمكنهم إلا أن يكتبوا الشعر.

واحدة من مشكلات الرواية اليمنية هي الكتابة بدافع الشهرة أو الهالة التي يصنعها لقب روائي, والأهم عدم امتلاك كثير من كُتابها لهذا الاستعداد. فما زال البعض يعتقد أن القصة تمرين لكتابة الرواية ويربطون الرواية بالنَّفَسِ الطويل غافلين عن العنصر الأهم وهو الميل الأدبي لكتابة هذا النوع.

مشكلة الرواية في اليمن أن الموهوبين غير ملتزمين, وعديمي الموهبة يكتبون روايات بلا روح.

وحتى لا يظن البعض أني ضد الكتابة, أقول أن العيب ليس في ممارسة الكتابة ولكن في استعجال النشر ثم الأهم في استعجال الشهرة من خلال استجداء المديح. خربش لكن حاول أن تحتفظ لنفسك بما تخربشه لأطول وقت ممكن, ولتُعد قراءة ما خربشته بعد زمن, فإن وجدتَه صالح للنشر فانشره. المشكلة إذن ليست في الخربشة, ولكن في اعتبار ما تخربشه عبقرية وإبداع يستحق الإطراء والمديح, وهذا ما يقوله لك يوسا بعبارة أخرى:

“لا وجود لروائيين مبكرين. فجميع الروائيين الكبار والرائعين, كانوا في أول أمرهم (مخربشين) متمرنين, وراحت موهبتهم تتشكل استناداً إلى المثابرة والاقتناع” (15)

الرسالة الثانية: الكاتوبليباس

استمر في القراءة

Four poems

Riyadh Hammady - Copy

(1)

My Image

By: Riyadh Hammadi

Revised and translated into Arabic by: Ghassan Al-Sehnawi 

******

My image in your mind is not mine at all

It’s the black color of your thoughts

Painted by your dark soul

My spring in your view turns fall

Whatever great efforts I make  

In your eyes is a mistake


you see with their eyes استمر في القراءة

مصحة رياض للأمراض النفسية

ESV4oBwP_1346612266

“الثوار والدعاة والقادة والفنانون والمفكرون. قوم من المرضى والمتعبين, يعالجون آلامهم بتطبيب الآخرين.” عبدالله القصيميالعالم ليس عقلا.

” شخصيا لا أتجرأ على محاورة أي شخص في العالم العربي أو الاختلاف معه مخافة أن يشتمني أو ربما يغتالني بكل بساطة! ولذلك أصبحت أتحاور مع نفسي فقط. ” هاشم صالح

*** ***

كبسولةT : ليست المشكلة في شيوع السطحية والتسطيح إنما المشكلة في عدم قبول من يسبح في العمق.

كبسولة بونَس : إحدى طرق العلاج وأهمها أن ترى مشكلتك في مرآة الآخر فتستهجنها وتعمد إلى حلها .

**

الكتابة نوع من التطهير, لذلك لا أكتب لكي تقرأ بل لكي أبقى على قيد الحياة والعقل. ستجد هذا المعنى حاضرا عند كثير من المبدعين بين مخرج لا يبحث عن جمهور ومفكر وأديب لا يبحث عن قارئ وهكذا. وتطهير الذات بالكتابة تطهيرا للمتلقي. كون المتلقي يريد أن يبقى نتنا هذه مسألة أخرى تخصه .

ربما يكون الموت والجنون مرتبطين بعلاقة وثيقة مع فعل الإبداع أيا كان نوعه . هل لجنون نيتشه وفان جوخ أو موت الإسكندر – وغيره – المبكر وانتحار غيرهم من المبدعين في حقول شتى علاقة بانتهاء أو اكتمال فعل الكتابة أو فعل الابداع ؟! (لم يعد هناك شيء لأقوله لذلك صمت وصمتي هو الموت , لم تعد هناك أراضي تستحق الغزو ولم أجد ندا يوقف طموحاتي  فتوقفت عن الغزو بالموت ) !

التطهير – المزدوج – هي الجائزة التي يظفر بها الكاتب, وليست كلمات الشكر والإعجاب والتقدير إلا تعبيرا عن حدوث هذا التطهير. إذن المبدع بالكتابة إله آخر لكنه يختلف عن بقية الآلهة في أنه غير معني بالقرابين والطقوس التي يقدمها الآخرون. كما هو غير معني بالحجارة التي تنهال على رأسه من كل حدب وصوب كونه يعي أن الحجارة لا تنهال إلا على الشجر المثمر أما تلك الخناجر الملتصقة على ظهره فما هي إلا دليل آخر على أنه في المقدمة !     استمر في القراءة

مسار الانحراف والتحريف 2

crossroad-signs

منشور في المصلح دوت نت 

ومترجم للإنجليزية ومنشور في المصلح دوت أورج

المهمة الثانية :

مثَّل الإسلام في بداياته ثورة ضد الظلم والفساد وشكل حركة تصحيحية للكثير من عادات المجتمع العربي . ” لكن ما بدأت به هذه الثورة في أول أمرها ليس كالذي انتهت إليه . إذ ما أن استتب الأمر للمسلمين وفتحوا البلدان والأمصار وانهالت عليهم الأموال من كل حدب وصوب حتى صاروا بحاجة لمن يثور عليهم ويصحح مسارهم . ” حدث هذا التفسخ في المجتمع الإسلامي بعد موت الرسول بمدة قصيرة ” فأبدلوا قيصرية بقيصرية أخرى وكسروية بكسروية أخرى . وبعد أن ترك محمد لأتباعه كلمة إلى جانب الدولة راح فريق ينشر الكلمة وآخر يوسع في الدولة ومع الأيام شغلتهم الدولة ونسوا الكلمة ” .

علاقة التناقض التي ميزت مصدري التشريع ألقت بظلها على مكارم الأخلاق فتشابكت العلاقات الأخلاقية وتداخلت في بعض أوجهها من ناحية مما أثر على مستوى انتشارها بين المسلمين وخلق تناقضات على مستوى السلوك . هذا فضلا عن أن مكارم الأخلاق الحميدة التي دعا إليها المصدرين – القرآن والسنة –  لم تجد طريقها إلى التطبيق من أغلبية المؤمنين بها على مر التاريخ الإسلامي وقد تضافرت عدة عوامل حالت دون هذا التطبيق لعل أهمها تدفق الأموال وحب الدنيا والانكباب على المصالح الخاصة دون العامة وغياب القدوة السياسية. تلك القدوة التي بدأت أول ما بدأت بهذا الانحراف الأخلاقي ثم التحريف بدءً من  مسلسل الصراع على السلطة السياسية والدينية والمستمر منذ موت الرسول وحتى هذه اللحظة.

لم يكن الرسول محمد يسعى إلى المثالية أو الكمال في مهمته الأخلاقية بينما نجد هذا الهدف حاضرا ومنشودا في مهمته التوحيدية. يعزز هذا القول الآية التي تكرر حضورها مرتين في سياق سورة واحدة هي النساء :    استمر في القراءة

مسار الانحراف والتحريف 1

Quran&Comm

منشور في المصلح دوت نت 

ومنشور باللغة الإنجليزية في المصلح دوت أورج

وكذلك في مدونتي ثورةلوجي

******

لم يكن للرسول محمد أن يُبَلِّغ دعوته العقائدية والأخلاقية دون سند من السماء أو دون وحي أياً كان الذي اتصل بالآخر وأياً كان مفهوم الوحي , الوحي كتأويل أو كتخييل أو كجدل صاعد  : الاتصال بالغيب الذي تفيض عنه  إشارات نورانية يترجمها الرسول إلى عبارات أو آيات , أو الوحي كجدل نازل : رسائل نصية مباشرة حسب مفهوم الوحي التقليدي والمتعارف عليه. حسبنا في هذا المقام الحديث عن الوحي كعمل منجز يعتبره المؤمن كلام الله المحفوظ . وبعيدا عن طموح وجهود ” الحزب الهاشمي ” – الذي تحدث عنه سيد محمود القمني في كتابه ” الحزب الهاشمي وتأسيس الدولة الإسلامية ” – في التمهيد والإعداد النفسي لمحمد مذ كان طفلا ليتبوأ مهام الرسالة , فإن الرسول كان يعي أسباب فشل الدعوات العقائدية والأخلاقية التي سبقته على يد الحنفاء . ولذا كان عليه أن يسلك طريق الوحي بصفته سلطة ملزمة وطريقا لم يطرقه الحنفاء من قبله ولاسيما أن الله لم يكن غريبا على مجتمعات الجزيرة العربية بالرغم من الشرك الذي شاب هذه العلاقة .

فكثير من الآيات تحدثت عن معرفة المشركين لله وارتباطهم به بطريق غير مباشر :

{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ }العنكبوت61

{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّن نَّزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِن بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ } العنكبوت63

{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ } لقمان25

{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ } الزمر38

{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ } الزخرف9

{وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ } الزخرف87

من خلال هذه الآيات نعرف أن مشركي مكة كانوا يعلمون الكثير عن الله وكانت علاقتهم به وطيدة إلا أنها مشوبة بصفة الشرك . هذه الصفة التي حددت مهمة الرسول الأولى وجوهر  دعوته : تحويل العلاقة بين الفرد المؤمن  وخالقه إلى علاقة مباشرة دون وساطة وثن أو صنم أو رسول ولا حتى كتاب – فضلا عن كتابين أو ” وحيين ” – بمعنى آخر كانت مهمته الأولى فرض التوحيد كعقيدة للإيمان. والمهمة الثانية كانت تتمة مكارم الأخلاق ” إنما بُعثتُ لأتمم مكارم الأخلاق ” هكذا قال الرسول واصفا مهمته الثانية .

 فإلى أي مدى ذهب الرسول في مهمتيه ؟   استمر في القراءة

التدوين الالكتروني

d985d8afd988d986d8a921

نادين عيسى،

من دون أدنى شك باتت المدونات العربية اليوم المنافس القوي لوسائل  الاعلام على تنوعها واختلافها, اذ تتميز المدونة بالنشر الفوري للحدث لا سيما انها تقتصر على الشبكة العنكبوتية وليست ورقية, وهذا ما ساهم الى حدٍ كبير في انتشار عالم التدوين.

 حاولت “سكون” التواصل مع عدد أكبر من المدونين العرب ولكن بسبب تعذّر التواصل مع بعضهم اكتفينا بهذه المجموعة من المدونين كي نسألهم عن تجربتهم مع التدوين الالكتروني ودور عالم المدونات في التأثير بالاحداث السياسية أو الاجتماعية أو الثقافية البارزة اضافة الى تأثرها فقط بهذه الأحداث. المتابع لعالم المدونات يلاحظ أن بعض المدونات العربية لا سيما التونسية والمصرية منذ بداية “الربيع العربي” تحوّلت الى استديو للنقل المباشر مع تزويد القرّاء بالفيديوهات الحيّة من الأماكن التي تمحورت فيها الأحداث.

 نستعرض هنا آراء وأفكار مدونين من لبنان, مصر, سوريا, السعودية, اليمن, فلسطين, والجزائر   استمر في القراءة

قلب معدم beggarly heart

thunder-9897

قلب معدم

للشاعر الهندي العظيم رابيندرانت طاغور – ترجمة رياض حمادي

 

 

استمر في القراءة

الشّاشة زرقاء إذا كنت تتأمّل السّماء ونصوص أخرى

منشور في الأوان 

الشّاشة زرقاء إذا كنت تتأمّل السّماء

 

وسوداء عندما تتأمّل الذّاكرة

وبيضاء عندما تغفو

بما في ذلك اللّيل الذي

لا يأخذني على محمل الجدّ

عندما تفهمنا الموسيقى ولا نفهمها

نظنّ أنّنا قادرون عليها

فلا يأتي شيء

صفر

صفر

صفار

صفير

صفوف طويلة من الملامح الباهتة

تتأمّل بملل ملامحها على مرآة الوحل

ولا ترى صورتك

عامل الطلاء

سماء تُحدقُ في العصافير   استمر في القراءة