رسائل إلى عاشق مبتدئ

Feet - Tom Sierak

Feet – Tom Sierak

رياض حمَّادي

للحب عدة وجوه

الوجه الأول

أعرف يا حبيبتي أن الأنثى -عند كل الكائنات, ومنذ عصر لا يعرف أحد متى بدأ- تحب موقعها كطريدة, كضحية, كفريسة, هذا الموقع يضعها في المقدمة, والمرأة لا تحب فقط أن تكون في المقدمة, بل هي في المقدمة منذ زمن سحيق, هذا ما أخبرتنا به الأساطير وجاء العلم ليؤكده.

الحب يا حبيبتي, مثل الجَنة أيضاً -في قصيدة الماغوط وهو يرثي السياب- “للعدائين وراكبي الدراجات”, وأنا لا أملك دراجة ولا أجيد قيادتها, ولستُ عدَّاءً. أستطيع أن ألاحقك لوقت محدود, فإن توقفتُ عن الجري فلا تظني أني قد توقفت عن حبك.

سأستمر في مشاهدتك وأنت تقومين بدورك الأزلي, تركضين والرجال خلفك, سأسير أيضاً خلفك لكن على مهل, وعند المحطة التي أجدك فيها وقد أشبعتِ فيها غريزة الجري سأفتح ذراعيّ لحضنك وقلبي لحبك.

إن وجدتكِ في أحضان آخر لن أتوقف عن حبك, سأحبك أكثر –لكن من بعيد- لأني أحب لك السعادة, كما أحبها لنفسي. لن أشعر برغبة في تملكك, فمن يحب لا يكره, أو لا ينبغي له أن يكره. سأحبك أكثر لأنك وجدتِ محطتك, سعادتك التي ترتاحين لها, في أي مكان ومع من تحبين.

إن رحلتِ, لن أقول لك “وداعاً”, ولا “تباً لك”, سأشكر اللحظات التي جمعتني بك ولو كانت قليلة فقد كانت أسعد لحظاتي, سأشكر الحب الذي ملأتِ به حياتي ولو لساعات. سأقول:

“أيها الحب الذي جمعت بيننا شكراً لك”.

سأشكر الحب حتى لو كان من طرفٍ واحد, وأظل أشكرك لأن وجودك بقربي جعلني أشعر لأول مرة بالحياة, كنتُ ميتاً وتنفست بك, غريقاً وتنفستك, بعدك لن أموت على أمل أن أحظى بك يوماً أو أن ينسخ لي الحظ امرأة مثلك.

الوجه الثاني

استمر في القراءة

لقاء مؤقت وحب لجميع الأوقات

9-2 five to seven 5 to 7 - 3

في زمن الفروسية, عندما كان يعلم الزوج بخيانة زوجته يدعوا عشيقها للمبارزة. ولأن الحياة دأبت على تنغيص سعادة المحبين, يكون الموت نصيب من يحب الزوجة أكثر. في أزمنة لاحقة يكون الموت من نصيب الزوجة تحت عجلات القطار كما حدث لآنا كارنينا. أما في زمن (برايان) و (آرييل) في فيلم (5 إلى 7) فقد تطورت الحياة إلى درجة من الشفافية والمكاشفة بين الزوجين بحيث يتقبلان وجود حب آخر في حياة كل منهما. لكن للحياة طرق أخرى غير الموت لتنغيص متعة المحبين.

استمر في القراءة

أكاليل الغيرة – غار يغور في داهية

j

رياض نيتشاوي

“غيور هو”

عبارة ترددت كثيراً في العهد القديم Old Testament  لتعبر عن غيرة إله بني إسرائيل من الآلهة الأخرى.

لاَ تَسْجُدْ لَهُنَّ وَلاَ تَعْبُدْهُنَّ، لأَنِّي أَنَا الرَّبَّ إِلهَكَ إِلهٌ غَيُورٌ، أَفْتَقِدُ ذُنُوبَ الآبَاءِ فِي الأَبْنَاءِ فِي الْجِيلِ الثَّالِثِ وَالرَّابعِ مِنْ مُبْغِضِيَّ) (سفر الخروج 20: 5)

 (فانك لا تسجد لاله اخر لان الرب اسمه غيور اله غيور هو) (سفر الخروج 34: 14 )

لم ترد هذه العبارة في القرآن حرفياً – وإن كانت قد وردت في بعض الأحاديث – لكن معناها أو مضمونها ورد في القرآن في سياق التعبير عن الوحدانية والشرك بالله.

{إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً }النساء48

{إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيداً }النساء116

وفي كلا التعبيرين – الغيرة أو الشرك – يجعل الإله علاقته بالإنسان علاقة ملكية – سيد و عبد!

لا علاقة حب متبادل بين طرفين متساويين !  استمر في القراءة

ثلاث روايات لفاتحة مرشيد

روايات فاتحة مرشيد

رياض حمَّادي

يتميز السرد في روايات فاتحة مرشيد بالبساطة وبفلسفته للمواقف والأحداث. تعالج رواياتها قضايا اجتماعية وتجارب إنسانية وهي بذلك تنتمي للواقعية. ولأن فاتحة أتت إلى الرواية من عالمين مختلفين هما الطب والشعر, ولهما لغتان مختلفتان: لغة العلم ولغة الخيال, فقد شكلت منهما لغة ثالثة أضفت توزانا في مزجها الواقع بالخيال. هذا المقال مكرس, بدرجة أساسية, للاقتباسات الفكرية عن ثلاث من رواياتها, مثل هذه الاقتباسات هي بمثابة روح الرواية مقابل الحكاية التي تعد جسدها. والاقتباسات والتلخيص لا تغني عن قراءة الروايات والاستمتاع بها, إنما هي وسيلة للتعبير عن ثراء الروايات وعمقها.

رواية لحظات لا غير – المركز الثقافي العربي– الطبعة الأولى 2007

أسماء طبيبة نفسية, انفصلت عن زوجها بعد أن فقدت نهدها إثر إصابتها بسرطان الثدي, ترفض فكرة إجراء عملية تجميل. ووحيد شاعر, يأتي إلى عيادتها بعد فشله في محاولة الانتحار. هي فقدت جزء من جسدها وهو فقد روحه ووحده الحب الذي جمعهما أعاد لوحيد روحه ولجسدها الحياة لتوافق على إجراء عملية تجميل. عندما تقدم سوزان زوجة وحيد شكوى لهيئة الأطباء ضد أسماء تقرر أسماء التضحية بوظيفتها من أجل الحب. وبعد أشهر قليلة من زواجهما يصاب وحيد بسرطان الرئة. رواية الروح والجسد والتضحية بكل شيء من أجل الحب.

اقتباسات من الرواية:  استمر في القراءة

قواعد العشق الأربعون

16104434

رياض حمَّادي

تكشف الروايات عن جمالها في ثلاثة أشكال وثلاثة مستويات مختلفة: رواية شديدة الجمال, تعرض جمالها من أول صفحة. ورواية لا تفصح عن مخزونها من الجمال إلا بعد مرور عدة صفحات. ورواية لا تميط اللثام عن جمالها إلا للقارئ الجيد, الخبير ببواطن الجمال. هذا النوع الأخير, من الروايات, يكون عرضة للجدل بين قارئ عادي, يرى فيها رواية عادية, وبين قارئ رديء لا يرى فيها إلا نفسه!

رواية “قواعد العشق الأربعون”, من ذلك النوع من الروايات التي, تتضمن الأشكال الثلاثية للجمال.

بلغة صوفية شاعرية, تكشف لنا إليف شافاق عن جانبها الروحي والصوفي وتصوغ, في قالب روائي, أهم مرحلة في حياة جلال الدين الرومي وقصة العشق الروحي التي جمعته بشمس التبريزي. وكيف استطاع شمس أن يكون نقطة تحول كبرى في حياة الرومي, وتحوله من مجرد عالم دين وخطيب محلي إلى شاعر وصوفي عالمي.  استمر في القراءة

حب ثلاثي الأبعاد 3D Love

3dlove

منشور في : الحوار المتمدن و مركز الدراسات والأبحاث العلمانية

  • في معادلة الحب الثنائية يتحول الحب إلى  تملك حينما يعلم أحد طرفي العلاقة بوجود آخر ثالث وهنا تولد الغيرة كعاطفة أقوى من الحب, أقوى من جميع الأطراف.
  • الغيرة ليست علامة من علامات الحب, هي مظهر من مظاهر الأنانية والتملك ووجه من وجوه الكراهية!
  • الكراهية والغيرة مكانهما العقل والحب محله القلب, وحين ينشغل العقل بالكراهية والغيرة يتوقف القلب عن الحب!
  • عندما تستطيع الحياة بمفردك فلست بحاجة إلى الحب .. أو .. تكون بحاجة للحب عندما لا تستطيع الحياة بمفردك!

ماذا يعني أن يحب الرجل أو المرأة مرة أخرى بعد موت أحدهما, هل يعني أن الحب الأول قد مات ؟!

  • لا يوجد حب أول وحب ثانِ ولا يولد الثاني عندما يموت الأول!
  • الحب الذي يموت لم يولد! والحب الذي يولد قد يكون توأماً أو توائم, فرحم الحب يتسع لأحد عشر جسداً وروحاً!
  • عند وجود حبين في حياتك أحدهما حاضر والآخر غائب فإن أحدهما يغذى الآخر, حبك للغائب يدفعك للشعور بالذنب تجاه حبك للحاضر فيزيده قوة, دون أن يمحو حبك الحاضر حبك للغائب!
  • إن أمكن الاختيار بين حبين فهذا يعني أنه لا يوجد في حياتك سوى حب واحد هو ذلك الذي اخترته, فالقلب لا يعرف منطق “أهون الحبين”!
  • الحب ذو البُعد الواحد ليس سوى شكل سائد حددته العادات والتقاليد, وأفلام الأبيض والأسود. ولما كان الحب رغبة في التحليق خارج حدود المألوف, جاز أن يكون هناك حب بأكثر من بعدين. وما المانع, فإذا كانت فيزياء الأوتار الفائقة النظرية تسمح بأحد عشر بعداً فإن فيزياء الحب الواقعية تسمح بأحد عشر كوكباً للحب!

..

  • إذا كان الزواج هو النتيجة المنتظرة والمتوقعة والمنطقية للحب فهذا يعني أن بإمكان الرجل الواحد الزواج بأكثر من امرأة وللمرأة الواحدة أن تتزوج أكثر من رجل واحد في نفس الوقت !

هل يمكن للمرأة أن تحب أكثر من رجل وللرجل أن يحب أكثر من امرأة في نفس اللحظة ؟!

  • ما من نظرية أو قاعدة جبرية حتمية تفرض اقتصار تبادل الحب بين شخصين فقط . طالما أن في القلب أربع  غرف واقعية وعشرات الغرف الافتراضية !
  • ثمة أماكن شاغرة في القلب وسرير واحد يتسع لأكثر من شخصين طالما وأن الحب هو ما يربط الجميع!
  • يمكن للقلب الحر والجسد الحر والعقل الحر تقبل أكثر من حب في نفس الوقت, فعندما يتحرر العقل والقلب والجسد من قيود الأنانية والغيرة والتملك يمكن للرجل وللمرأة أن يتقبلا  وجود حب آخر مثنى وثلاث ورباع وإن خفتم أن لا تعدلوا فليس عليكم من بأس لأن الحب لا يخضع لقانون نيوتن الثالث !

إذا كان بإمكان أربع زوجات تقبُّل زوج واحد بضغط من العادات والتقاليد والدين فكيف لا يتقبلن رجل واحد أو أكثر بدافع من الحب !

..

يمكن للواقع أن يقنعنا بإمكانية الجمع بين أكثر من رجل في حياة المرأة وبين أكثر من امرأة في حياة الرجل في نفس اللحظة فمن ذا الذي لن يقع ويجمع بين حب نساء جميلات مثل :  استمر في القراءة

سورة المنتهى

surreal-dream-photos-caras-ionut-11

______________________________

منشور في صوت العقل – رياض حمَّادي

______________________________


هذه سنة الموت أم سنته ! ..

قلتم : دعونا نبرطم .. ليأفل نجم التقدم

لتزول الحواجز بين الغني وبين الفقير

بين الشمال وبين الجنوب

دعونا نعيد عقارب الشمس إلى غربها

ليختلط الأمر عليها فتحسبها علامة

وتقوم القيامة ..

 

..

وقلنا .. دعنا نمسد ليل النهار

نمسحه بالزيت ليغفوا قليلاً – ثلاثة أيامٍ – ليحلم

أو ليذكر أن قطيعته لصبح المساء ليست دليلاً لإعلانه الحرب على ضوء المصابيح

فما هذه سوى صورة مشوهة تذكره بنجوم السماء !

..

استمر في القراءة

إنا للحب وإنا إليه راجعون

love-man-woman-silhouette-sun-sunset-sea-lake-beachother1

_______________________

منشور في : صوت العقل  – رياض حمَّادي

_________________________

(( إنا للحب وإنا إليه راجعون ))

.

أطلب اللجوء السياسي إلى قلبك

تأشيرة فيزا إلى عينيك

تذكرة أخيرة لحجز كل غرف قلبك

وحين أموت عشقاً سأكتب في وصيتي :

أن يوارى جثماني في سريرك

ويُكتب في النعي بالبنط العريض :

” انتقل إلى قلب حبيبته .. “

وعلى الشاهد :

” إنا للحب وإنا إليه راجعون .. “

6/1/2004

***

(( فاطر الحب ))

استمر في القراءة

كائن لا تحتمل خفته

رواية : كائن لا تحتمل خفته

ميلان كونديرا


عن الحب والخيانة والشفقة والروح والجسد وطغيان الشيوعية

تحميل الرواية : فورشيرد

لم أنتهي بعد من قراءة ” الفتنة ” لهشام جعيط .. رحت أتجول كعادتي بين مجلداتي التي تحوي  مئات الكتب في مجالات متنوعة . قلت في نفسي : ” تعبت من قراءة كتب النقد والتاريخ والفكر فلأرجع لعشقي الأول , الرواية ” . وهكذا رحت أتجول بين مجلدات قسم الرواية وفي نيتي فقط أن أحدد ما سأقرأه بعد انتهائي من ” الفتنة “, فدعاني ميلان كونديرا إلى ضيافته قائلاً : خذ. اقرأ ” كائن لا تحتمل خفته “ .

قلت له : “بضعة صفحات فقط ” لكني لم أستطرد في الحديث عن عادتي  في القراءة, وهي أن الصفحات الأولى هي من يقرر استمراري  في قراءة كتاب ما. والسبب في عدم استطرادي هذا أنني عرفت كونديرا مسبقا , فقد دعاني لقراءة ” المزحة ” يوماً ما , فتكَّون لدي انطباع دائم عنه بأنه روائي لا يمزح وأن أي كتاب يؤلفه لا يمكن أن تقرأ الصفحات الأولى منه فقط .

وهكذا رغم تعبي ورغم اعتقادي في بداية الصفحات الأولى بأن الكائن الذي لا تحتمل خفته ما هو إلا كتاب انطباعات فكرية فلسفية عن نيتشه والعود الأبدي وغيرها من الأفكار مع ذلك تمكنت هذه المقدمة الفكرية الفلسفية من تبخير تعبي أولا ثم لتبخر ثانيا اعتقادي الثاني لأكتشف أن ما أقراه رواية . وماذا يمكن أن تكون !

وهكذا عرفني كونديرا بدوره إلى توماس وتيريزا في الصفحة السابعة . وهؤلاء لا يلحون عليك كثيرا كي تتابع تفاصيل حياتهم بل يجعلونك تستجدي أنت تلك التفاصيل. والتفاصيل برغم أهميتها للرواية إلا أن الكيفية التي تُكتب بها تلك التفاصيل هي الأهم وهنا لا يترك لك كونديرا مجالا للشك بأنه روائي من الطراز الأول. وقد تتساءل من الذي يكتب الآخر كونديرا يكتب توماس وتيريزا وسابرينا وغيرهم أم هؤلاء يكتبون كونديرا ! وفي خضم هذه التساؤلات قد تجد نفسك مكتوبا بين السطور وربما تتحول أنت إلى كاتب يحدد قاعدة الرواية الذهبية غير المكتوبة حيث تضيع الحدود وتتماهى بين الكاتب /الكتاب وقارئه وتبدأ في التساؤل مجددا وعلى ضوء هذه القاعدة , كيف دخل توماس وتيريزا إلى حياتك مثلما تساءل توماس وفكر في الكيفية التي دخلت بها تيريزا إلى حياته خارقا بذلك قاعدته الذهبية التي يعتمدها في نجاح العلاقات الجنسية التي ” تستدعي إلغاء الحب من حياته ” كشرط لنجاح العلاقة بين الرجل والمرأة .   استمر في القراءة

قل موتوا بحبكم !!

قالوا بأن الغضب ” جمرةٌ تحر ق العقل ” وأقول بأن الحسد ” جمرةٌ تحرق القلب ” . وقلت فيما قلت ” الحقد برميل نفط لا تتداول أسعاره البورصات العالمية ولكنه خلافا لتوأمه لا يحرق إلا صاحبه .”

لذلك كانت نصيحة النبي محمد لمن طلب النصيحة ” لا تغضب ” كررها ثلاث مرات .

والموت غيضاً أمنية لا تُطلب إلا للأعداء أو لمن لا يتمنون لكم الخير :

{هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ }آل عمران119

والحاقد أو الحاسد لا يحرق إلا نفسه لذلك قالوا ومن أجل مزيد من الاحتراق الداخلي: ” عذب حسادك بالإحسان إليهم “

حتى لو لم تكن نيتك تعذيبهم .  استمر في القراءة