فيلم الموجة – هل هي مجرد موجة؟

The Wave (2008)

الموجة الشمولية

لا يمكن للكتب وللأفكار النظرية أن تشرح طبيعة النظم الديكتاتورية الشمولية خصوصًا لجيل يعيش في كنف دولة ديمقراطية ضامنة للحريات الفردية إلى أقصى حد.

وحدها التجربة تشرح بشكل أوضح المآسي التي تخلقها الأنظمة الشمولية. ولأن تطبيق التجربة الشمولية على بلد ليبرالي ديمقراطي غير ممكن لذا يلجأ أستاذ المدرسة رينيه فينجر إلى تكوين نموذج مصغر للنظام السياسي والاجتماعي داخل الفصل المدرسي. يلعب هو فيه دور الطاغية الآمر الناهي ويلعب الطلاب دور المجتمع. تبدأ الفكرة كلعبة لكن الطلاب يتماهون مع أداورهم إلى درجة الإيمان الكامل بالفكرة والمطالبة باستمرارها وتعميمها على كافة المجتمع الألماني.

تجيب قصة الفيلم من حيث الظاهر عن كيفية نشوء الأفكار الديكتاتورية وتطورها مع الوقت وكيف أن رغبة الناس في الانتماء هي الدافع الأهم لانضمام الناس إلى الأفكار السياسية أو الدينية أو الوطنية المتطرفة, ومن ناحية أخرى تعرض القصة مأزق الفردية التي تضمنها الدول الليبرالية وكيف أن الحرية تتحول إلى هم ومسئولية فيركن الناس إلى الخيار السهل المتمثل في وجود شخص مسيطر يأمر وينهى ويوجههم إلى ما ينبغي فعله.

الفيلم معني بالدرجة الأولى بنشوء النازية في ألمانيا من فكرة وطنية هدفها نبيل إلى أداة لقمع الناس, لكن الأفكار الواردة في قصة الفيلم تنطبق على كل الأنظمة الشمولية. تبدأ الفاشية بفكرة ثم شعار وزيّ موحد وتحية, إلى غيرها من الخصائص التي تميزها عن غيرها, وما أن تتسق المجموعة وتكبر تبدأ بفرز المجتمع, من معها ومن ضدها, وعلى هذا الأساس تثيب وتعاقب.

تنتقد قصة الفيلم أيضًا فكرة التسليع وهوس الاقتناء والغلاء المصاحب للشركات الرأسمالية مقابل فكرة الاشتراكية. في مشهد دال يقوم فيه تيم بإحراق كل ملابسه الماركات الأصلية غالية الثمن ويكتفي بالزي الأبيض الموحد الذي يرتديه جميع أعضاء حركة “موجة”.

عنوان الفيلم “موجة”, ومن حركة موجة البحر يقتبس أعضاء المجموعة تحيتهم التي تشبه إلى حد كبير تحية النازية التي تعتمد على رفع اليد اليمنى إلى الأمام. بعد الانتهاء من مشاهدة الفيلم يبقى سؤال عالق في ذهن المشاهد: هل النازية والفاشية هي مجرد موجة وتنتهي؟ أم أن الحراك الاجتماعي وحركة التاريخ تشبه حركة الموج في البحر, موجة تتلوها أخرى, حيث يمل المجتمع من الحرية والفردية وينسى خطورة الشمولية فيبدأ بتبني موجة أخرى منها؟

لمخرج الفيلم الألماني دينيس جانسل فيلم سابق ينتقد فيه النازية بعنوان “نابولا- النخبة من أجل القائد  Napola – Elite für den Führer” والذي تُرجم إلى الإنجليزية بعنوان “ما قبل السقوط Before the Fall” عُرض في عام 2004

رياض حَمَّادي

فيلم الموجة

The Wave – 2008

8/10

رابط لمشاهدة الفيلم هنا

اترك رد أو تعليق - Your comment

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s